الدراسة و التعليم الالكتروني في الجزائر

الاشتراك في مواقع الدراسة في الجزائر 

كثرت في الآونة الأخير على شبكة الإنترنت المواقع التعليمية ومواقع الدراسة في الجزائر، حيث تختلف باختلاف طريقة الأساتذة المشرفين عليها ما يخلق نوع من التنافس ويجعل التلميذ في حيرة من أمره في اختيار الاشتراك الذي يناسبه في مواقع الدراسة.

الاشتراك في مواقع الدراسة في لبجزائر

ضرورة الاشتراك في مواقع الدراسة للطور المتوسط والثانوي 

يلجأ الكثير من التلاميذ في مختلف الأطوار إلى الاشتراك في مواقع الدراسة في الجزائر وبالأخص تلاميذ طوري التعليم المتوسط والثانوي باعتبارهما على موعد مع اجتياز امتحان الشهادة والذي يعتبر اختبار مصيري يحدد مسار التلميذ في الطور الموالي، وذلك بسبب غياب جودة التعليم في المدارس وإتباعها الطرق التقليدية في تقديم المعلومة على عكس مواقع التعليم و الدراسة الالكترونية التي تبدع وتتفنن في تقديم محتواها التعليمي، الأمر الذي يدفع بالكثير من التلاميذ إلى الاشتراك في هذه المواقع، فالاشتراك في مواقع الدراسة الالكترونية يمنح المشترك الكثير من الامتيازات كربح الوقت، الدراسة في كل مكان وزمان، إمكانية متابعة الولي لمستوى تقدم ابنه على مدار السنة، كما يمنح الاشتراك في هذه المواقع الكثير من المعلومات من تمارين دروس، تطبيقات ملخصات، سواء بشكل مجاني أو مدفوع بمحتوى اكبر واشمل ومتنوع.

الاشتراك في مواقع الدراسة اختزال للوقت وتوفير للمال

من بين أهم ايجابيات الاشتراك في مواقع الدراسة في الجزائر، هو ربح الوقت و المال معا، فعوض أن يلجأ التلميذ إلى تلقي دروس خصوصية بمبالغ طالعة تثقل كاهل والديه، يمكنه الحصول على كل ما يحتاج إليه من دروس تمارين ،  مراجعة ، متابعة ، فروض، اختبارات سواء بشكل مجاني عبر المواقع المجانية أو عن طريق الاشتراك عبر مواقع الدراسة المدفوعة، و التي تكون غالبا أسعارها في متناول الجميع وبفرق شاسع كبير عما يتم دفعه لتلقي الدروس الخصوصية، ومن جهة أخرى فالاشتراك في مواقع الدراسة يعتبر اختزالا للوقت فبدل أن يضيع التلميذ وقته في التنقل لتلقي الدروس الخصوصية يمكنه المراجعة في بيته وفي غرفته وحتى وهو مستلق في فراشه فالمراجعة عبر مواقع الدراسة لا تحتاج سوى كبسة زر.

الاشتراك عبر مواقع الدراسة في الجزائر متاح لجميع الفئات

يتيح الاشتراك في مواقع الدراسة في الجزائر إمكانية الدراسة لجميع الشرائع، حيث يمكن من خلال التسجيل عبر هذه المواقع للتلاميذ النظامين المراجعة ورفع من مستواهم الدراسي، زيادة على ما يتم تديمه لهم خلال الحصص الدراسية، كما يمكن للتلاميذ الأحرار أن يستفيدوا من دعم هذه المواقع من خلال توفير كل ما يحتاجون إليهم من خلال اشتراكهم عبر مواقع الدراسة في الجزائر والتي تضع بين أيديهم الكتب المدرسية، الملخصات، التمارين، الفروض والاختبارات، وهو الأمر الذي يصعب عليهم بدون الاشتراك في هذه المواقع، حيث يضطرون إلى البحث عن الكتب، المجلات والاستعانة بالدروس الخصوصية والبحث عمن يساعدهم في فهم ما يتم عرضه عليهم في الكتب.

طالع أيضا 

;