موقع الدراسة الجزائري

الدراسة و التعليم في الطور الثانوي

الدراسة في الطور الثانوي هو مرحلة فاصلة في مسار الطالب إذ أنها تحدد مصيره بعد اجتيازه لشهادة البكالوريا إما بنجاحه و بالتالي الولوج إلى التعليم العالي أو رسوبه و تحوله إلى التكوين المهني أو الحياة العملية .

و خلال الـ 3سنوات التي يقضيها التلميذ في الطور الثانوي يتم تلقينه مختلف العلوم التي تمكنه من التحضير الجيد لامتحان البكالوريا كل حسب شعبته

الدراسة في الطور الثانوي

دروس السنة الأولى ثانوي 

بعد نيل شهادة التعليم المتوسط و انتقال التلميذ إلى الطور الثانوي يكون مخيرا بين أحد الجذعين المشتركين إما جذع مشترك علوم و تكنولوجيا أو جذع مشترك آداب ، ينم الاختيار حسب ميولات التلميذ و المواد المتفوق فيها بعد التشاور مع أوليائه و الاستماع إلى نصائح مستشار التربية و التوجيه الذي ترسله كل مؤسسة تربوية لمساعدة التلاميذ المنتقلين حديثا إلى الطور الثانوي و توجيههم على اختيار الجذع الأمثل لهم. خلال هذه السنة يتم تركيز دروس السنة الاولي ثانوي حسب الشعب فنلاحظ أنه في جذع مشترك وتكنولوجيا أكبر المعاملات تكون في المواد العلمية كالرياضيات، العلوم الطبيعية و الفيزياء على النقيض في جذع آداب أكبر المعاملات تكون في المواد الأدبية كاللغة العربية ، التاريخ و الجغرافيا و اللغات الأجنبية . تلميذ السنة الأولى في الطور الثانوي يجد نفسه أمام نظام تعليمي جديد يضطر فيه إلى صب تركيزه على المواد ذات المعاملات العالية على حساب المواد الأخرى . و نظرا لصعوبة هذه المواد يبحث التلميذ عن حلول تساعده في تطوير مستواه الدراسي مما يدفعه إلى اللجوء الدروس الخصوصية أو مواقع الدراسة الجزائرية أو مختلف آليات التعليم الالكتروني التي توفر كل ما يحتاج إليه من دروس و تمارين مع الحلول و ملخصات معدة من طرف أكفئ الأساتذة ما جعل التعليم الالكتروني في الجزائر في السنوات الأخيرة يخطو خطى ثابتة نحو التطور و اللحاق بركب الدول المتقدمة في هذا الميدان ,

دروس السنة الثانية ثانوي

السنجذع مشتركمن التعليم في الطور الثانوي تعتبر  مرحلة تحضيرية لاجتياز شهادة البكالوريا خلال هذه السنة يقسم كل جذع إلى شعب مختلفة حيث أن جذع المشترك علوم و تكنولوجيا ينقسم إلى أربعة شعب هي كالآتي : تقني رياضي ، رياضيات ، علوم تجريبية و تسيير و اقتصاد .أما جذع  مشترك آداب يتكون من شعبتين هما آداب و فلسفة و لغات . السنة الثانية ثانوي تعدد أكثر تخصصا مقارنة بالسنة الأولى. حيث يتعرف التلميذ على بعض المواد الجديدة كل حسب تخصصه خاصة شعبتي تسيير و اقتصاد و تقني رياضي إذ أن أغلب موادها جديدة على التلميذ كالمحاسبة و القانون بالنسبة إلى شعبة تسيير و اقتصاد و هندسة الطرائق و الهندسة الكهربائية بالنسبة إلى تخصص تقني رياضي . أمام هذا التجديد يجد التلميذ نفسه ملزما على البحث على وسائل تعليمية أخرى تساعده على تطوير مستواه و استدراك النقائص بطريقة سهلة و متطورة و بأسعار معقولة خاصة بعد الارتفاع الجنوني لأسعار الدروس الخصوصية خاصة في الطور الثانوي  و هذا ما تداركه موقع الدراسة الجزائري توب أكاديمي الذي يوفر للتلاميذ دروس السنة الثانية ثانوي ويوفر ايضا دروس كل من الطورين المتوسط و الثانوي  كل ما يحتاجون إليه بأسعار أقل ما يقال عنها في متناول الجميع نظرا للمحتوى المقدم فيمكن لتلميذ السنة الثانية ثانوي الدراسة على الموقع من خلال حل آلاف من التمارين و الفروض و الاختبارات

السنة الثالثة ثانوي مرحلة فاصلة غي الطور الثانوي

دروس السنة الثالثة ثانوي

السنة الثالثة هي المرحلة الفاصلة والهامة في الطور الثانوي ففي نهايتها يجتاز التلميذ امتحان شهادة البكالوريا الذي يعتبر امتحان مصيري في حياة كل متمدرس والذي يعتبر بوابته نحو التعليم العالي الذي يفتح له أفاق الحياة المهنية على أوسع نطاق فيعتبر نيل شهادة البكالوريا الهدف الأسمى والمنشود من المجهودان المبذولة للتلميذ منذ بداية مساره الدراسي   

ونظرا لوعي كل من التلاميذ وأوليائهم لأهمية هذا الامتحان المصيري فإنهم يعملون على تحضير المحيط الدراسي الملائم من كتب خارجية و دروس خصوصية إلا أن تكلفة هذه الأخيرة تجاوزت استطاعة اغلب الأسر الجزائرية ذات الدخل المحدود ما جعلها تتجه إلى البحث عن بديل انسب حسب حالتها الاقتصادية الذي وجدته في التعليم الالكتروني بمختلف وسائله من بينها موقع الدراسة الجزائري توب أكاديمي حيث انه موقع دعم دراسي يقدم كل مايحتاجه التلميذ من دروس السنة الثالثة ثانوي ، تمارين محلولة، ملخصات ونماذج اختبارات معدة من طرف أفضل الأساتذة على المستوى الوطني

طالع ايضا

 

;