فروض السنة الرابعة متوسط:

السنة الرابعة  متوسط هي نهاية  المرحلة التعليمية الثانية من المشوار الدراسي للتلاميذ ففي نهاية السنة الدراسية يقبل التلاميذ على اجتياز امتحان شهادة التعليم المتوسط الذي يعتبر البوابة نحو التعليم في الطور الثانوي وبما أن هذا الامتحان يشمل جميع المواد المقررة في التعليم المتوسط .فبالتالي وجب عليهم الاستعداد منذ بداية السنة الدراسية من خلال مراجعة الدروس ،والتمرن يوميا وأنجع طريقة يعتمد عليها التلاميذ هي حل الفروض والاختبارات الخاصة بالسنوات الماضية.

نمط الفروض :

لا تختلف هذه السنة عن سابقاتها  في نمط الفروض في الطور المتوسط أي فرضين واختبار في المواد الأساسية وفرض واحد واختبار في المواد الثانوية

بالنسبة  لأساتذة الطور المتوسط فهناك منهم من يفضل نظام الفروض الفجائية بغرض تهيئة التلاميذ وتعويدهم على مراجعة الدروس   من بداية السنة الدراسية حتى لا تتراكم عليهم  مع وصول فترة الفروض والاختبارات هذا من جهة ومن جهة أخرى معرفة المستوى الحقيقي ودرجة فهمم الدروس عند التلاميذ وتحديد نقاط الضعف ومحاولة تداركها .

نمط الأسئلة في الفروض :

تختلف أنماط الاسئلة التي يطرحها الأساتذة خلال الفروض فمنهم من يفضل الأسئلة المباشر حتى يخفف على التلميذ عناء الخوف وكثرة الاحتمالات التي تغزوا فكر التلميذ عن الحلول والأجوبة المحتملة لهذا التمرين، ومنهم من يفضل نمط الأسئلة الغير مباشرة ظنا منهم على أنها الطريقة الأفضل لتحريك القدرات الفكرية لدى تلميذ السنة الثانية متوسط بعد الجهد المبذول من طرفهم في شرح وتبسيط المعلومات الدراسية . في نهاية المطاف وجب إدراك أن الفروض وعلاماتها ما هي إلاّ نتائج للحوصلة الفكرية والدراسية الراسخة في ذهن التلاميذ.

هذه السنة الدراسية لها طابع خاص بالنسبة للتلاميذ وأوليائهم نظرا لوجود شهادة التعليم المتوسط للإنتقال للطور الثانوي. ولهذا تلاميذ هذه السنة يكونون في حالة دائمة من القلق خوفا من الفشل في نهاية السنة وتخييب الأمال المعلقة عليهم من طرف أساتذتهم وأوليائهم ، وكذا التأخر عن أصدقائهم في القسم لذا فهم يهتمون بكل ما يتعلق بدراستهم من تحضير للدروس ،حفظها والتدريب على مختلف التمارين الأسئلة التي يمكن أن يصادفوها مستقبلا. لذلك فإن معظم تلاميذ السنة الرابعة متوسط يبحثون على وسائل تعليمية أخرى تساعدهم على تطوير مستواهم وفهم احسن للدروس وهذا إما عبر الدروس الخصوصية أو الاعتماد على التعليم الإلكتروني الذي يعتبر فتيا في مجال التعليم في الجزائر إلا أن ذلك لم يمنعه من أن يحظى بإقبال واسع لدى التلاميذ وأوليائهم  لما يقدمه من دروس ،تمارين مرفقة بحلوله و بنك الفروض والاختبارات سواء كانت بحوليات شهادة التعليم المتوسط  الخاصة بالسنوات السابقة أو المواضيع المقترحة التي يتم تحضيرها من قبل مختلف الأساتذة عبر التراب الوطني مرفقة بحلولها تساعد التلميذ على معرفة مستواه الدراسي  وتطوير قدراته التعليمية استعدادا لاجتياز امتحان شهادة التعليم المتوسط نهاية السنة الدراسية.

;