الفروض:

يعتمد اغلب تلاميذ الطور المتوسط في المراجعة على فروض واختبارات السنوات السابقة مع حلولها فهي تعتبر  مقياسا لهم لمدى فهمهم  لدروسهم وجاهزيتهم لاجتياز امتحاناتهم الفصلية. حيث أن نتائجهم في هذه الامتحانات هي من تحدد مصيرهم نهاية السنة الدراسية سوآءا كان بالتفوق فيها والانتقال إلى السنة المقبلة أو الرسوب فيها وأعاد السنة من جديد، وبالتالي تأخرهم بسنة كاملة في مشوارهم الدراسي .

فروض السنة الاولى متوسط:

بعد نيل شهادة التعليم الابتدائي والانتقال الى الطور المتوسط يجد تلميذ السنة اولى متوسط نفسه اما نظام تعليمي جديد مختلف تماما على ما اعتاد عليه في الابتدائي حيث انه كان يجتاز اختبارا واحدا لكل مادة فقط اما في المتوسط فهو يجتاز فرضين واختبار لكل مادة اساسية وفرض واحد واختبار للمواد الغير اساسية فبالنسبة لنمط الفروض في الطور المتوسط فهي تتكون غالبا من اربعة تمارين تتدرج  في صعوبتها من سهل، متوسط وصعب حتى يكون في متناول جميع التلاميذ باختلاف مستوياتهم وتعتبر الفروض كتحضير للاختبارات الفصلية التي عادة ما تكون  اكثر صعوبة  وشمولية للدروس بالنسبة للفروض حيث انها اضافة الى الاربعة تمارين المتعود عليها في الفروض فهي تحوي مسألة تتكون من اسئلة مترابطة شاملة لدروس الفصل .كما أنه هناك من الأساتذة من يفضل نمط الفروض الفجائية ذلك أنه يرى فيها تدريبا للتلاميذ لمراجعة منذ بداية الفصل و لتعويدهم على عدم التهاون في مراجعة الدروس وحل التمارين التطبيقية فيها .

ولهذا فإن تلاميذ السنة الأولى متوسط يبحثون عن الحلول لمساعدتهم في تدارك الأخطاء والنقائص قبل فترة الفروض فأغلبية التلاميذ يجدون ضالتهم في فروض واختبارات السنوات السابقة من خلال مواقع التعليم الإلكتروني في الجزائر ، ويعتبر موقع الدراسة توب أكاديمي بنك الفروض والاختبارات لما يوفره من مواضيع متنوعة لمختلف الأساتذة عبر التراب الوطني .

فروض السنة الثانية متوسط:  

تلاميذ السنة الثانية متوسط في هذه السنة سيكونون متعودين على طريقة الدراسة في الطور المتوسط لكن تبقى خاصية أنه لكل أستاذ طريقته الخاصة في تدريس وإيصال الفكرة للتلاميذ فهناك أساتذة يكملون المشوار الدراسي مع تلاميذهم هذه السنة وبالتالي فإن هؤلاء يكونون مدركين لطريقة التدريس وكذا لطريقة طرح الأستاذ لأسئلة الفروض والاختبارات وهناك من الأساتذة من يتغير وبالتالي فإنه يجب على التلميذ التكييف مع طريقة الأستاذ الجديد حتى لا يجد صعوبات في الفروض والاختبارات .فيلجأ أغلب تلاميذ السنة الثانية متوسط إلى الدراسة عبر مختلف وسائل التعليم الإلكتروني على غرار الموقع الإلكتروني للدعم الدراسي الذي يحتوي على بنك الفروض والاختبارات فيقدم المئات من المواضيع مرفقة بحلولها المفصلة في كل المواد .

فروض السنة الثالثة متوسط:                                                                                                                                                                                                                                                 

هذه السنة الدراسية تعد بمثابة تحضير لدروس السنة الرابعة متوسط ففيها يتم تلقين التلاميذ مختلف أساسيات المواد وطرق الحلول المختصرة سواء في المواد العلمية أو الأدبية تدريبا له وتعويدا للتمارين التي سيجدها في إمتحان شهادة التعليم المتوسط في السنة المقبلة ،لذلك يتجه الأساتذة إلى الفروض  ومنهم من يفضل الفروض الفجائية لتدريب التلاميذ على مراجعة دروسهم من بداية الفصل حتى لا تتراكم عليهم ولذا فان اغلبية التلاميذ يبحثون عن فروض واختبارات السنوات السابقة على أمل ان يحضر اساتذتهم اختبرات مشابهة لها حتى يتمكنوا من الحصول على اعلى النتائج

فروض السنة الرابعة متوسط:

هذه السنة الدراسية لها طابع خاص بالنسبة للتلاميذ وأوليائهم ففي نهايتها يقدم التلاميذ عل اجتياز امتحان شهادة التعليم المتوسط للانتقال للطور الثانوي. ولهذا تلاميذ هذه السنة يكونون في حالة دائمة من القلق خوفا من الفشل في نهاية السنة وتخييب الأمال المعلقة عليهم من طرف أساتذتهم وأوليائهم ، وكذا التأخر عن أصدقائهم في القسم لذا فهم يهتمون بكل ما يتعلق بدراستهم من تحضير للدروس ،حفظها والتدريب على مختلف التمارين الأسئلة التي يمكن أن يصادفوها مستقبلا. لذلك فإن معظم تلاميذ السنة الرابعة متوسط يبحثون على وسائل تعليمية أخرى تساعدهم على تطوير مستواهم وفهم احسن للدروس وهذا إما عبر الدروس الخصوصية أو الاعتماد على التعليم الإلكتروني لما يقدمه بنك الفروض والاختبارات من مواضيع مرفقة بحلولها تساعد التلميذ على معرفة مستواه الدراسي  وتطوير قدراته التعليمية استعدادا لاجتياز امتحان شهادة التعليم المتوسط نهاية السنة الدراسية.

;